إكتمال استعداداتها لتخريج 9927 من خريجيها الاحد المقبل

      أكد البروفيسر نور الدائم عثمان محمد مدير جامعة الامام المهدي اكتمال كافة الاستعدادات والترتيبات الادارية والفنية لاحتفال الجامعة بكرنفال التخريج الثالث للدفعات من ٢٠٠٩ وحتى ٢٠١٧م في يوم الاحد القادم الموافق السابع عشر من ديسمبر الجاري ،  وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم برئاسة ادارة الجامعة بكوستي بحضور الدكتور معتصم صديق محمد صالح وكيل جامعة الامام المهدي والدكتور بلال الامام حماد امين الشئون العلمية بالجامعة والاجهزة الاعلامية ومراسلي الصحف اليومية،  وقال إن حفل التخرج تشرفه البروفسير سمية محمد احمد ابوكشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور عبد الحميد موسي كاشا والي النيل الأبيض، واشار ان عدد الخريجين يبلغ ٩٩٢٧ خريج من " حملة الدراسات العليا ( الدكتوراة ،  الماجستير)  و البكلاريوس والدبلوم ، من خريجي كليات ( الطب والعلوم الصحية ، التمريض ، الهندسة ، الاداب ،  الشريعة والقانون ، الاقتصاد والعلوم الادارية ،  التنمية البشرية والدراسات العليا )  ،
واوضح ان ادارة الجامعة كونت عدد من اللجان تعمل جميعها في الاعداد والترتيب لاخراج حفل التخريج بصورة جيدة.
واكد  البروفيسور نور الدائم ان الجامعة تجذرت في مجتمع ولاية النيل الأبيض واصبحت تحدث حراكا اجتماعا واقتصاديا في كل مدن الولاية ودلل علي ذلك بوجود كلية المجتمع التي تستهدف المرأة في الريف في اكثر من ١٠ مراكز بالولاية ، واضاف ان خريجي الجامعة منتشرين في كل مواقع العمل بمؤسسات الدولة والشركات والقطاع الخاص وان ٨٠ % من الكوادر الصحية بالولاية من خريجي كلية الطب والعلوم الصحية ،  وعدد سيادته اسهامات كلية الطب والعلوم الصحية في استبقاء الاختصاصيين والكوادر الطبية بالولاية مشيراً إلى أنهم يشكلون ٧٠ % من اساتذة الجامعة. مشيرا إلى أن الجامعة بصدد انشاء عدد من الكليات التطبيقية من بينها كلية الصيدلة وكلية الانتاج الحيواني والبيطري
من جهته اكد دكتور معتصم صديق محمد صالح وكيل جامعة الامام المهدي ان الجامعة انشئت عدد من المراكز البحثية تهدف للبحث العلمي وخدمة مجتمع الولاية ، وهي مركز تاهيل الائمة والدعاة ، مركز الدراسات المهدوية  ، مركز الامراض المستوطنة ، مركز البحوث والدراسات الصناعية ، مركز التحكيم والعون القانوني ومركز التعايش السلمي وفض النزاعات .
واكد الجامعة شهدت في الاونة الاخيرة استقراراً اكاديميا وسط طلاب الجامعة بفضل الاهتمام الاداري بخدمات الطلاب وتهيئة البيئة الجامعية ، واشار دكتور معتصم لاهتمام الجامعة بالتدريب وتاهيل اساتذة الجامعة خارج وداخل السودان والمشاركة المستمرة في المؤتمرات العلمية الي جانب الاتفاقيات التي وقعتها مع عدد من الجامعات العالمية والمحلية، واشار الى ان الجامعة احرزت المركز الاول في جائزة يوسف بدري لخدمة المراة وهي جائزة العالمية شاركت فيها عدد من الجامعات العالمية.
وفي ذات السياق اكد الدكتور بلال الامام حماد امين الشئون العلمية بالجامعة ان اللجان التي تم تكوينها للاحتفال تعمل بصورة جيدة ، واضاف ان التخريج فرصة للتلاقي والتواصل بين كافة خريجي الجامعة.